الرئيسية » إعلان » مخبز الشيخ تهنئة 2017

تحذير هام من وزارة المعارف للاهالي حول هذه اللعبة – احذروا

أصدرت وزارة التعليم تحذيرا للأهالي من لعبة اسمها ” الحوت الأزرق “، والتي يطلب فيها من أولاد يشاركون بها تنفيذ عدد من المهام ومن ثم الاقدام على ايذاء النفس .

وذكرت وزارة التعليم أنها ” تلقت توجهات من العديد من الأهالي بخصوص هذا الموضوع ، وحينما لاحظت ان اللعبة مشهورة في دول من الاتحاد السوفيتي سابقا ، قررت الوزارة نشر توجيهات محددة وواضحة بهذا الخصوص ، وتحذير الأهالي من اقدام أولادهم على اللعب بمثل هذه اللعبة “.
” اللعبة متوفرة في شبكات التواصل الاجتماعي “.

وقالت وزارة التعليم في رسالة بخصوص هذه اللعبة : ” ان اللعبة متوفرة في شبكات التواصل الاجتماعي ، حيث يطلب مشغل اللعبة من المنضمين اليها تنفيذ مهام بشكل يومي لمدة 50 يوما ، ومع مرور الخمسين يوما يطلب من المشارك الانتحار ! . عند انهاء كل مهمة ينتقل المشارك لمرحلة جديدة ، وهذه المهام تشمل أعمالا مضرة مثل أن يقدم المشارك بها على الحاق الضرر بنفسه أو توجيهه لمشاهدة أفلام رعب ، أو الامتناع عن الحديث مع الناس لفترة طويلة وغيرها من المهام “.
كما قالت الوزارة في رسالتها ” ان ضغوطا قوية تمارس على المشاركين باللعبة ، تصل في بعض الاحيان الى التهديد والابتزاز من أجل منع المشارك من الانسحاب من اللعبة وتنفيذ كل المهام ” .

يذكر ان الرسالة بشأن هذه اللعبة تم اعدادها في قسم الخدمة النفسية الاستشارية في الوزارة ، وتضم الرسالة سردا لعدة تصرفات قد تشير الى ان ولدا او بنتا ما يلعبون هذه اللعبة ، ومن بين هذه التصرفات : تغير جذري بالتصرفات ، الانزواء والبقاء وحيدا ، الامتناع عن الكلام ، الاستيقاظ في ساعات مبكرة جدا ، الخروج بنزهات ليلية ، مشاهدة أفلام رعب بشكل مبالغ فيه ، الحاق أضرار بالجسم وكتابة الاحرف والارقام التالية على الذراع :” f57 أو f58 أو 420 ” ، أو نقش ورسم صورة حوت على الذراع ، او كتابة كلمة ” نعم ” على القدم ، او كتابة ” I’m a whale ” على شبكات التواصل الاجتماعي ” .
المطلوب من الاهالي التصرف بحكمة
كما أوضحت وزارة التعليم في رسالتها ” أنه على الأهل في حال اكتشاف تورط ابنهم بمثل هذه اللعبة ورغم الخوف والغضب التصرف بحكمة وترو ، لان الغضب ومعاقبة الابن قد تعود بنتائج سلبية “.
وأوصت وزارة التعليم الأهالي بما يلي : ” التحدث مع الابن واستيضاح الحقائق ، والاستماع الى الابن والقول له بشكل واضح انهم يقفون الى جانبه وأنهم سيساعدونه على التغلب على هذه المشكلة ، كما يجب اطلاعه على مخاطر هذه اللعبة ، والتوجه الى المهنيين للحصول على توجيه واستشارة ، وتهدئة الابن ” .
كما قالت وزارة التعليم ” ان شرطة اسرائيل مطلعة على هذه الظاهرة وتسعى لمعالجتها ” .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .