الرئيسية » إعلان » للايجار في كفرمندا

بطيرم :تسجيل نحو 327 اصابة لأولاد عرب من بينها 20 حالة وفاة خلال ايام العطلة‎

صورة توضيحية

يخرج هذا الأسبوع كافة الطلاب لعطلة الربيع والتي ستستمر حتى منتصف الشهر الحالي، هذه العطلة والتي تتزامن مع الاحتفالات لدى الطوائف المسيحية بعيد الفصح المجيد والذي تتضمن احتفالاته تحضير كعك العيد، جلسات الشواء وسلق البيض استقبالا للعيد المجيد.

هذا وتتميز عطلة الربيع عادة بأجوائها الدافئة والتي تجعل الاولاد يقضون معظم اوقاتهم في اللعب خارج المنزل وفي ساحاته وفي الاماكن العامة.

وبحسب معطيات “مجمع معلومات الخدمة الشخصية لأمان الأولاد” والذي يستند على معطيات تم جمعها من حوالي 12 مستشفى بين السنوات 2008-2016 فتبين بأنه خلال الأعوام 2012-2016 فقد تم رصد حوالي 327 اصابة لأولاد عرب اضطروا على اثرها الى تلقي علاج في المستشفيات خلال عطلة الربيع. كما أن نسبة الاولاد الذين اصيبوا خلال عطلة الربيع أثناء ركوب الدراجة الهوائية كان أعلى من نسبة إصابتهم اثناء ركوب الدراجة خلال باقي ايام السنة.

وبحسب معطيات جمعتها مؤسسة “بطيرم” من خلال الإعلام المكتوب والمرئي فانه ما بين الأعوام 2008 حتى شهر أيلول 2016 فتبين وقوع 87 حالة اصابة لأبناء الشبيبة في الوسط العربي خاصة ما بين الأعوام 2012-2016 خلال عطلة الربيع من بينهم 20 حالة وفاة. وتشير المعطيات انه في الحيز العام كانت نسبة وفيات الأولاد العرب خلال عطلة الربيع اعلى من باقي ايام السنة (تقريبا بـ 3 أضعاف).

لذا وحرصا على سلامتهم خلال العطلة نرجو من جميع الاهل التنبه الى الخطوات الوقائية التالية التي توصي بها مؤسسة “بطيرم” لأمان الاولاد في البلاد:تأمين ساحة المنزل للعب الاطفال وإبعاد المواد الخطرة من المكان.

مراقبة الاطفال منعا لخروجهم من ساحة المنزل الى الشارع وتعرضهم للدهس خلال اللعب او ركوب الدراجة.

الانتباه من مغبة تعرض الاولاد للدغات الافاعي او الزواحف السامة لمن يقضي فترة العطلة في أحضان الطبيعة.

كما وتتضمن عطلة الربيع الحالية ايضا احتفالات ابناء الطوائف المسيحية بعيد الفصح المجيد ومن بين طقوس هذا العيد المميزة اعداد كعك العيد المحشو بالتمر والجوز، وعليه تناشد “بطيرم” الاهل بضرورة اتباع وسائل الامان خلال عملية اعداد الكعك او تناوله من قبل الاطفال دون سن الخامسة خوفا من تعرضهم للاختناق من الجوز او المكسرات المحشوة داخل الكعك. وتشير المعطيات بهذا الصدد انه وما بين السنوات 2008-2016 تم رصد 32 حالة وفاة نتيجة التعرض للاختناق من غذاء بين فئة الجيل من 0 حتى 17 عام . كما ان حوالي 87% من حالات الاختناق حدثت في البيت جراء تناول مكسرات على انواعها التي تعتبر سبب رئيسي لاختناق الاولاد بحوالي 43% من مجمل حالات الاختناق. وتعتبر الفئة العمرية ما بين 0 حتى 4 أعوام الاكثر عرضة لحالات الاصابة بالاختناق جراء تناول الأطعمة او التسالي .

السيد مجدي عياشي ؛ مدير سياسات حكومية وعلاقات خارجية للمجتمع العربي قال عشية حلول عطلة الربيع:” للأسف الكثير من الاهالي لا يدركون بان الاطفال الصغار عرضة للاختناق أثناء تناول بعض انواع الأطعمة والمكسرات، ففي هذه الايام وخاصة ونحن على اعتاب عيد الفصح المجيد وتحضيرات كعك العيد، من المهم ابعاد بعض انواع المأكولات بالأخص الجوز والمكسرات وما الى ذلك من متناول الاطفال دون سن الخامسة كونهم لا يمضغون الطعام بشكل جيد مما قد يؤدي لاستنشاقه للرئتين. كما ان الجهاز التنفسي لدى الاطفال غير ناضج بما فيه الكفاية، ولذلك احتمال استنشاق الطفل لبعض المكسرات تكون بنسبة كبيرة. بدوري كمسؤول في مؤسسة “بطيرم” لامان الأولاد أتمنى عطلة ربيع آمنة لجميع أطفالنا، وكل عام والجميع بألف خير”.

واضافة الى التوصيات المذكورة تشدد بطيرم ايضا على اتباع التعليمات التالية للمحتفلين بعيد الفصح المجيد:

مراقبة الاطفال وإبعادهم أثناء إشعال النار في المنقل اثناء وخلال شَي اللحم

عند الانتهاء من تحضير النار للشواء، الرجاء ابعاد الثقاب والكاز عن متناول يد الاطفال

الحرص على عدم تجول الاطفال في المطبخ أثناء خبز كعك العيد

مراقبة الاطفال عند تناولهم كعك العيد (كعك بعجوة وبالجوز)

ممنوع تناول كعك المعمول (كعك الجوز) لأطفال تحت جيل 5 سنوات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .